المركز

المجموعة العلميّة بدأت نشاطها في 1997 في مكتب من البيت الوردي (أو كاس روسادة) و بعد ذلك إستحالة البقاء في نفس المكان نظرا لكبر المهام و ثكاثر الأعظاء.

في سنة 2000 وجدت في طابق أوّل كبير عدد 48 نهج كبرالس في وسط المدينة

خيرا في أفريل 2003 المجلس العلمي لمؤسّسة الأخلاقيات البيولوجيّة إنتقلت إلى مكانها الجديد في عمارة تاريخيّة و فنيّة في وسط خيخون، بنيت في 1924 و 1927 وهي معلقة بذاكرة الشعب الذي يحبها بما أنّها كانت محل تمريض للأطفال و الأمّهات و لذلك يسمّونها بحبّ : نقطة الحليب.

FOTOفوق: تدشين المقّر الجديد بإعانة رئيسة البلديّة لمدينة خيخون و رئيس الحكومة لإمارة أستورياس. تحت: فئة من الحاضرين

لتدشين المقرّ حضرت رئيسة بلديّة خيخون و رئيسة المؤسّسة العالميّة للأخلاقيّات البيولوجيّة باث ألقرث أرثس، مستشارين و نوّاب سلطات أخرى و عدد كبير من المدعوين و رئيس المجلس العلمي للمؤسّسةالعالميّة للأخلاقيّات البيولوجيّة مرثل بلاث الذي قام بشكر خالص لبلديّة خيخون.

خلال الأيام الأوائل قبل الإفتتاح زار المكان 14000 مواطن من خيخون بعد ترميمه و تسوية العمارة العتيقة.

(في مدخل المؤسّسة العالميّة للأخلاقيّات البيولوجيّة وجه يُفكّرنا بالطبيب أقلن قنثالث الذي عمل الكثير من أجل حماية و ترميم العمارة و هذا ما يثبت المستوى العالي لإنسانيّته).

المؤسّسة العالميّة للأخلاقيّات البيولوجيّة تقاسم عمارة المركز مع المنظّمة البلديّة للشّؤون الإجتماعيّة و التّعاون العالمي يوجد في الطوابق الثلاثة للمسمّات (تُرِّدِلْ رِرُ).